التصنيفات
مستجدات إخبارية

وزارتا الصناعة والشغل تضعان بروتوكولا خاصا في أماكن العمل لتدبير خطر العدوى من فيروس كورونا

قناة الحكامة

أعلنت  كل من وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ووزارة الشغل والإدماج المهني الى كافة المشغلين والشركاء الاجتماعيين أنه في إطار مواكبة استئناف الأنشطة الاقتصادية، تم وضع بروتوكول خاص بتدبير خطر العدوى من فيروس كورونا المستجد في أماكن العمل، يتضمن مجموعة من التوجيهات والارشادات العامة المتعلقة بجميع التدابير الاحترازية الواجب على المشغلين و الاجراء التقيد بها قصد توفير ظروف عمل آمنة تضمن سلامة وصحة المستخدمين والحد من انتشار عدوى الفيروس.

وأوضحت الوزارتات في بلاغ مشترك، اطلع عليه موقع القناة الثانية، أنه قد تم إعداد هذا البرتوكول استنادا لأحكام المرسوم بقانون رقم 2.20.292 المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها، ولا سيما المادتين 3 و5 منه، ولمقتضيات المرسوم رقم 2.20.293 المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كوفيد-19.

وأضاف ذات المصدر، أنه تهم التدابير الوقائية والاحترازية المحددة في البروتوكول خاصة كيفية تخطيط وتنظيم العمل، وشروط الولوج إلى أماكن العمل، وإجراءات النظافة، وتنظيم خدمات المقاصف الداخلية، ونقل المستخدمين، وكذا التكفل بالأشخاص في حالة الشك بإصابتهم بالعدوى، مشيرتان إلى أنه سيتم إصدار دلائل قطاعية تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل نشاط اقتصادي على حدة.

وإذ تؤكد الوزارتان على أهمية التدابير والتوجيهات المحددة في البرتوكول، في الحد من انتشار الفيروس وتداعياته السلبية، تدعو كافة المشغلين والأجراء الى ضرورة التقيد بها.

وتبقى اللجن المحلية المشتركة بين أعوان تفتيش الشغل و المندوبيات الإقليمية لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي رهن إشارة المشغلين وكافة الأجراء من أجل ضمان التطبيق السليم لمضمون البرتوكول.

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

نائب رئيس كونفدرالية السياحة: الغموض يلّف مستقبل القطاع السياحي بالمغرب

قناة الحكامة

تسبب فيروس كورونا في تسجيل خسائر فادحة بالقطاع السياحي الوطني، بفعل تأثير الجائحة على نشاط القطاع الذي توقفت خدماته منذ بداية شهر مارس الماضي، بعد إلغاء الرحلات الخارجية والتنقل الداخلي.

بعد إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف النشاط الصناعي والتجاري لبعض المقاولات، ما يزال الغموض يلف نشاط القطاع السياحي المرتبط أساسا بالحالة الوبائية للمملكة، خصوصا في ظل عدم إعلان الوزارة الوصية على القطاع عن أي استراتيجية أو خطة تدبير خلال الفترة المقبلة.

فوزي زمراني، نائب رئيس الكونفيدرالية الوطنية للسياحة، كشف أن مستقبل قطاع السياحة الوطني “ليس واضحا لحدود اللحظة، حيث لم يتم بعد تحديد خطة عمل استراتيجية لتدبير القطاع خلال الفترة الراهنة وفترة ما بعد فيروس كورونا”، مشيرا أن الاهتمام الآن كله اليوم ينكب على القطاعات الاقتصادية الأخرى، كالصناعة والتجارة.

وأوضح زمراني في تصريح لموقع القناة الثانية أنه لم يتم تحديد أي بروتوكول لاستئناف القطاع، خصوصا وأن الحدود مغلقة، وما تزال الحالة الوبائية بالمغرب غامضة، معتبرا أن السياحة المتضررة بشكل كبير خلال الشهرين الماضيين، لا يمكن إرجاء التفكير في استئناف نشاطها خلال الأشهر المقبلة دون العمل والسعي للبحث عن حلول من شأنها استعادة نشاطها خلال المستقبل القريب.

وبخصوص الأسواق الدولية للسياحة، كشف المتحدث أن سياح البلدان الأوروبية، سيبقون في دولهم؛ مما يعني أن المغرب لن يستقبل أي سائح فرنسي أو إسباني أو إيطالي أو بريطاني خلال هذا الصيف، كما أن الوضع الصحي للمغرب يفرض عليه الإبقاء على حدوده مغلقة لتفادي موجة ثانية من الفيروس، مما يستدعي بالتالي التركيز على السياحة الداخلية، للتخفيف من آثار أزمة “كورونا”.

وشدّد نائب رئيس كونفدرالية السياحة، على ضرورة تهيئة الظروف اللازمة والأساسية للسياح المحليين، من أجل تعويض الفراغ الذي سيخلفه الأجانب؛  من أجل هذا، اقترح المتحدث الحرص على توفير شروط السلامة الصحية للوقاية من فيروس “كورونا”، بمختلف المرافق السياحية، كالنقل والإقامة والمطاعم وأماكن الترفيه من شواطئ ومتنزهات والملاعب ومسابح..

ووقف المتحدث عند مشاكل التعويل على السياحة الداخلية، والتي ترتبط أساسا بقدرة الأسر المتأثرة بدورها ماديا من الفترة الحالية، التي تعرف توقف النشاط الاقتصادي فضلا على الانفاق الرمضاني والتفكير في مصاريف عيد الأضحى والدخول المدرسي، مشيرا أن الكثير منها لن تستطيع توفير ميزانية لتمويل إجازتها، خصوصا وأن أسعار الخدمات السياحية قد تعرف بعض الارتفاع نتيجة المرحلة الحالية.

وأكّد زمراني أنه من إعادة تنشيط القطاع السياحي سيحتاج وقتا ليعود إلى سابق عهده، مشيرا أن الموسم السياحي لهذا الصيف لن يستطيع تعويض جميع الخسائر التي راكمها القطاع منذ 4 مارس، والتي ستتبعها في ظل افتقار إلى رؤية واضحة لما سيؤول إليه الوضع.

وختم المتحدث تصريحه بالإشارة إلى كون السياحة بحاجة إلى دعم جاد، مع تبني خطة لإنعاش القطاع الذي أمضيت فيه عقود من أجل بنائه كوجهة سياحية عالمية، من أجل إعطاء الأمل لأجيال جديدة لبناء نظام اقتصادي سياحي واعد، مشيرا أنه سيكون من المخاطرة التماطل في اتخاذ إجراءات حقيقية تخرج القطاع من النفق المسدود.

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

مخطط فرنسي طموح وضخم لإنقاذ قطاع صناعة السيارات المتضرر من جائحة كورونا

قناة الحكامة

هو مخطط لمستقبل قطاع صناعة السيارات في فرنسا خلال القرن الحادي والعشرين، هكذا قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مخطط الحكومة لإنقاذ القطاع الذي تضرر بشدة من تداعيات أزمة كورنا.

ويصل مجموع اعتمادات المخطط المالية إلى ثمانية ملايير أورو، موجهة خاصة لدعم إنتاج السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، مع تحفيزات مالية ممنوحة من الدولة لتشجيع الاقبال عليها واقتنائها.

عن medi1 tv

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

العثماني: المغرب تجنب الأسوء وإنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو المقبل يتطلب تعبئة شاملة

قناة الحكامة

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الأربعاء  27 ماي بالرباط، أن التعبئة الشاملة للقوى الوطنية السياسية والنقابية والجمعوية “ضرورية لإنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو المقبل” في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، معتبرا أن المملكة “نجحت في تجنب الأسوء”، وستنجح في المرحلة المقبلة كما نجحت في المرحلة السابقة.
وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني شدد خلال لقاء تشاوري عن بعد، جمعه مع رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان بغرفتيه، على أن إطلاق مبادرة المشاورات مع الأحزاب السياسية ومع القوى النقابية والجمعوية يدخل في سياق ضمان التعبئة الواسعة والقوية لمرحلة ما بعد 10 يونيو 2020 في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، سواء على المستوى الصحي أو الاقتصادي أو الاجتماعي.
ونقل البلاغ عن العثماني قوله “إننا نعتز بتوجيهات جلالة الملك حفظه الله الذي أعطى أوامره لاتخاذ قرارات استباقية واستشرافية بطابع إنساني واجتماعي، كما نعتز بالتفاف الشعب المغربي وراء جلالته لمكافحة وباء كورونا”، معربا عن أمله في أن تخرج المملكة منتصرة من هذه المعركة.
وأوضح رئيس الحكومة أن الهدف من مبادرة إطلاق المشاورات مع القوى الوطنية يتمثل في “الإنصات والتداول بخصوص أكبر قدر ممكن من الآراء والمقترحات بشأن كيفية تدبير تخفيف الحجر الصحي في المرحلة المقبلة، مؤكدا أهمية النقاش مع الأحزاب السياسية وباقي الفاعلين، وأن “وكل المقترحات مرحب بها في إطار إعداد الخطة الرامية إلى تدبير المرحلة المقبلة”.
وأضاف العثماني أن المملكة “نجحت عموما في المرحلة السابقة في أن تتجنب الأسوأ، ونريدها أن تنجح في المرحلة المقبلة لتخرج معافاة ومنتصرة ومرفوعة الرأس”، مشيرا إلى أن لقاء اليوم شكل مناسبة لتعميق النقاش حول تدبير تخفيف الحجر الصحي، مع استحضار التقارير التي يعدها المتخصصون والخبراء وكذا الواردة من اللجنة العلمية ولجنة القيادة.
وأشار إلى أن تدبير المرحلة المقبلة مرتبط أساسا بتطور الحالة الوبائية بالمملكة، و”هي الحالة التي تعرف تحكما بفضل مجهودات الأطر الصحية التي تشتغل ليل نهار”، مؤكدا أن هذا الأمر “يدعو الجميع إلى مزيد من التعبئة والالتزام بالقواعد الصحية، لأن تحسن الحالة طفيف ويتم ببطء”.
وأعرب في هذا الصدد عن الأمل في أن “تتحسن الحالة الوبائية في الأيام المقبلة، وأو نكون أمام مؤشرات إيجابية تساعدنا فيما بعد 10 يونيو المقبل”.
وبالنسبة للشق الاقتصادي، سجل رئيس الحكومة أن هناك متابعة دقيقة للوضع الاقتصادي، سواء وطنيا أو دوليا، خصوصا على مستوى الشركاء الاقتصاديين، مبرزا توجه المملكة نحو اعتماد قانون مالية تعديلي برسم 2020، إلى جانب بلورة خطة لإنعاش الاقتصاد الوطني.
وفي هذا السياق، شدد العثماني على وجود تحولات مستمرة فيما يخص الأرقام والمؤشرات الاقتصادية عالميا، مؤكدا بالقول “نحن لسنا جامدين، ويمكننا أن نطور مقترحاتنا فيما يتعلق بإنعاش الاقتصاد الوطني، ولدينا المرونة الكاملة للتأقلم مع الجديد ومدارسة أي موقف اتخذه شركاؤنا الاقتصاديون والتفاعل معه من أجل تطوير مقارباتنا”.
ولاحظ أن التحكم في الحالة الوبائية وازاه نجاح على مستوى تموين السوق بمختلف المواد الضرورية، منوها بالقطاعات التي تعبأت لإنجاح هذا التحدي، الذي يعكس الاستراتيجية التي اتخذها المغرب منذ زمن بعيد، مشيرا بهذا الخصوص إلى “الأفكار العبقرية لجلالة الملك المغفور له الحسن الثاني ثم التوجهات الكبرى لجلالة الملك محمد السادس التي جنبت بلادنا أي إشكال على المستوى الأمن الغذائي”.
وفي السياق نفسه، يضيف البلاغ، أشاد رئيس الحكومة بنجاعة الصناعة الدوائية بالمملكة “التي مكنت من تلبية جانب كبير من الحاجيات الدوائية ومن المستلزمات الطبية”.
يشار إلى أن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة قدم خلال هذا اللقاء التشاوري مع رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان بغرفتيه، عرضا أوضح من خلاله الإجراءات الاقتصادية التي تم اتخاذها لتدبير تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، وقدم الخطوط العريضة لبلورة خطة إنعاش الاقتصاد الوطني وإعداد مشروع قانون المالية التعديلي.

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

هذا هو موعد استئناف حركة الطيران التجاري في المغرب

قناة الحكامة

هذا هو موعد استئناف حركة الطيران التجاري في المغرب طائرة تابعة للخطوط الجوية المغربية
حددت مديرية الطيران المدني في المغرب تاريخ 15 يونيو2020 لاستئناف الرحلات التجارية الجوية، بعد أن كان التاريخ الموضوع مبدئيا هو 31 ماي2020.
وجاء تمديد التاريخ من نهاية هذا الشهر إلى 15 من شهر يونيو القادم بعد أن مددت الحكومة المغربية حالة “الطوارئ الصحية” إلى تاريخ 10 يونيو المقبل، وهو ما فرض على مديرية الطيران المدني تمديد تاريخ استئناف حركة الطيران التجاري في المغرب.
وحسب المعطيات، فإن التاريخ المحدد في 15 يونيو من الشهر المقبل يبقى تاريخا افتراضي لبرمجة وترتيب الأنظمة المعلوماتية التي يجب أن يُحدد لها تاريخ مُعين، في حين أن التاريخ النهائي مرتبط بقرار الحكومة برفع أو تمديد حالة الطوارئ.
وكان المغرب قد قرر تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية لنقل المسافرين بتاريخ 15 مارس الماضي، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا في العديد من دول العالم.
وكان المغرب قد سمح بتنظيم رحلات جوية استثنائية من وإلى المغرب لنقل مواطنين عالقين بفعل تعليق الرحلات الجوية، وذلك ضمن إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا”.

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

استناف نشاط الخط البحري بين طنجة وملقا لإعادة العالقين الإسبان بالمغرب

قناة الحكامة

يستأنف الخط البحري الرابط بين مدينتي طنجة وملقا خلال الأيام المقبلة، حيث تواصل إسبانيا عمليات إجلاء مواطنيها والمغاربة المقيمين العالقين بالمغرب، بتنظيم رحلات بحرية جديدة عبر ميناء طنجة المتوسط.

وأعلنت السفارة الإسبانية بالرباط عن تنظيم أربع رحلات من ميناء طنجة المتوسط ​​إلى مالقة، لإعادة المواطنين الإسبان والمغاربة المقيمين في إسبانيا، واحدة تمت يوم الجمعة الماضي، وأخرى منتظرة أيام 26 و 28 مايو و 4 يونيو المقبل، ستؤمنها شركة النقل البحري “Balearia”.

موقع “bladi.es”، كشف أن هناك طلبا كبيرا على ميناء طنجة المتوسط ​​لإعادة السياح الأوروبيين، حيث من المقرر تنظيم أربع رحلات جديدة للإسبان الذين تقطعت بهم السبل في المغرب في الأيام المقبلة، مقابل مبلغ حددته الشركة في800 درهم بعد أن خصصت الرحلات السابقة للأفراد والأسر الأكثر حاجة للعودة إلى البلد الأيبيري.

وأوضحت صحف إسبانية أن الرحلات ستكون خاصة بالمسافرين الاسبان والمقيمين الذين يتوفرون على سيارات تحمل ترقيما بالاتحاد الأوروبي، بعد أن تم استثناء أصحاب السيارات من الرحلات السابقة، على أن يقدموا طلب الحجز عبر الرحلة البحربة من خلال موقع مخصص لهذا الغرض.

وكشفت الشركة الناقلة أن الأشخاص الذين سيتم إعادتهم إلى الاراضي الإسبانية، سيتم إخضاعهم لحجر صحي، فور وصولهم كإجراء وقائي من فيروس “كورونا” المستجد.

عن 2M

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

منظمة الصحة العالمية: قلة الفحوصات في إفريقيا قد تجعل من كورونا وباء “صامتا”

قناة الحكامة

حذرت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، مما وصفته بـ”الوباء الصامت” لفيروس “كورونا” المستجد في ظل عدم إجراء فحوص طبية في معظم بلدان القارة الإفريقية.

وقال مبعوث المنظمة إلى إفريقيا، سامبا سو، في مؤتمر صحفي إن “مبعث قلقي الأول بخصوص إفريقيا هو أن عدم إجراء اختبارات يؤدي إلى وباء صامت هناك، لذلك يجب علينا مواصلة دفع قادة دول القارة لإعطاء الأولوية للاختبارات”.

وبدوره، أوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن إفريقيا شهدت تشخيص أقل حصيلة للإصابات بفيروس كورونا، إذ بلغت أقل من 1.5 بالمائة من العدد الإجمالي العالمي للحالات، بينما وصلت نسبة الوفيات إلى 0.1 بالمائة فقط.

وأثنى غيبريسوس على تجربة القارة في التعامل مع الأوبئة الأخرى، ما ساعدها على تعزيز تدابير تصديها لدى التعامل مع فيروس “كورونا” وتجنب التأثير الذي سجل في أماكن أخرى حتى الآن.

عن medi1tv

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

اللجنة الاقتصادية لإفريقيا: المغرب هو البلد الإفريقي الأكثر تكاملا في المجال الماكرو اقتصادي

قناة الحكامة

يعد المغرب البلد الإفريقي الأكثر تكاملا في المجال الماكرو اقتصادي، متقدما بفارق كبير على المركز الثاني في التصنيف، وفقا لمؤشر التكامل الإقليمي بإفريقيا 2019، الذي نشرته اللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة والبنك الإفريقي للتنمية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.
وبرصيد 0.809، يتقدم المغرب بفارق كبير على المركز الثاني في التصنيف، وهي موريشيوس التي حصلت على رصيد 0.633 متبوعة بمصر ورواندا ومالي برصيد 0.632 و 0.570 و 0.542 على التوالي؛ بحسب ما أفاد به المؤشر في نسخة 2019 الذي نشر الجمعة.
وبشكل عام، أفضل البلدان أداء هي البلدان التي يسهل تحويل عملاتها إلى عملات أخرى. وهو ما ينطبق على الدرهم المغربي والفرنك الرواندي، وفق ما ورد في هذه النسخة الثانية من مؤشر التكامل الإقليمي بإفريقيا.
وأكد المؤشر أن المغرب ومصر وموريشيوس هي البلدان التي تنفذ حاليا أكبر عدد من المعاهدات الثنائية للاستثمار، وهو عامل آخر يعزز موقعها في هذا المجال.
ومن حيث تكامل البنيات التحتية، جاء المغرب في المركز الرابع في تصنيف البلدان الأفضل أداء في إفريقيا (54 بلدا). كما صنفت المملكة ضمن البلدان ذات الأداء العالي من حيث التكامل الإنتاجي.
ويوفر مؤشر التكامل الإقليمي بإفريقيا (نسخة 2019)، الذي يرتكز على النسخة الأولى المنشورة العام 2016، معطيات محينة حول حالة وتطور التكامل الإقليمي بإفريقيا. ويمكن من تقييم مستوى التكامل لكل مجموعة اقتصادية إقليمية ولبلدانها الأعضاء.
ويلاحظ المؤشر أنه “يتعين عمل المزيد لتكامل الاقتصاديات الإقليمية قصد جعلها أكثر مرونة في مواجهة الصدمات، مثل جائحة كوفيد – 19 الحالية. وفي المجمل، يظهر المؤشر أن مستويات التكامل في القارة ضعيفة نسبيا”.

عن ميدي 1 تيفي

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

هوبير سيلان: مغربية الصحراء أمر مؤكد بحكم الواقع والقانون

قناة الحكامة

كد هوبير سيلان، محامي بمحكمة الاستئناف بباريس، أن مغربية الصحراء لا رجعة فيها، على الرغم من مناورات الجزائر و “جبهة البوليساريو”.

وشدد سيلان، في حديث لبرنامج “نقاش الصحراء” الذي تبثه البوابة الإلكترونية (sahara-question) ، أن الصحراء مغربية ولا يمكن أن تكون شيء آخر غير ذلك. وقال إن مغربية الصحراء أمر مؤكد بحكم الواقع والقانون ،كما تشهد على ذلك التحاليل التي قام بها في مؤلفيه : “الصحراء المغربية: المكان والزمان” و”السياسة ضد القانون ” اللذين تمت ترجمتهما إلى اللغة الإنجليزية.

وذكر المحامي الفرنسي بدينامية فتح قنصليات عامة في العيون والداخلة منذ دجنبر 2019 ، مبرزا في هذا الصدد أن الجزائر كانت “الدولة الوحيدة بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، البالغ عددها 193 دولة، التي ردت على افتتاح القنصليات في الصحراء المغربية”، وحاولت ترهيب الدول الأفريقية من خلال بيانات صحفية واستدعاء السفراء. وأشار إلى أن الجزائر كانت تعول أيضا على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لكبح هذه الدينامية من خلال الضغط عشية الإحاطة التي خصصها مجلس الأمن لقضية الصحراء المغربية يوم 9 أبريل 2020 ، مضيفا أن الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة تجاهلت المناورات الجزائرية.

وفي الجانب الصحي أشاد سيلان بجهود المغرب الاستثنائية لمواجهة جائحة كوفيد 19، واصفا اياها بالمثالية والتي لقيت استحسان العديد من الدول ووسائل الإعلام الدولية ووسائل التواصل الاجتماعي. وسلط المحامي الفرنسي الضوء على عناصر رئيسية مكنت المغرب من مواجهة تحدي الجائحة، وتتمثل في مركزية القرارات المتخذة وفقا للرؤية الملكية السامية والتماسك الاجتماعي وسياسة الكشف الواسع بالإضافة إلى التدبير الترابي الجيد ، ما مكن من الحد من انتشار الفيروس .

وقد شارك سيلان، رئيس مؤسسة فرنسا-المغرب للتنمية المستدامة، في برنامج نقاش الصحراء، وهي منصة ديمقراطية ومفتوحة تهدف إلى إلقاء إضاءات رصينة ومحايدة بشأن قضية الصحراء المغربية.

عن2M

GouvernanceTV

التصنيفات
مستجدات إخبارية

إقلاع اقتصادي: إطلاق منتوجين جديدين لفائدة المقاولات (وزارة الاقتصاد)

قناة الحكامة

 أعلنت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن لجنة اليقظة الاقتصادية، التي عقدت اجتماعا الخميس عبر تقنية المناظرة المرئية، أطلقت منتوجين جديدين للضمان لفائدة المقاولات، من أجل تحقيق الإقلاع الاقتصادي. وأوضح بلاغ للوزارة أن المنتوج الأول “إقلاع المقاولات الصغيرة جدا” يتمثل في ضمان الدولة 95 بالمائة من قروض إقلاع النشاط الاقتصادي الممنوحة للمقاولات الصغيرة جدا والتجار والحرفيين الذين يقل حجم معاملاتهم عن 10 ملايين درهم، مضيفا أن هذه القروض يمكن أن تمثل 10 بالمائة من رقم المعاملات السنوية.

وأبرز البلاغ أن المنتوج الثاني “ضمان إقلاع” عبارة عن آلية ضمان من طرف الدولة يتراوح بين 80 بالمائة و90 بالمائة حسب حجم المقاولة. ويغطي هذا الضمان القروض الممنوحة لاستئناف نشاط المقاولات التي يزيد رقم معاملاتها عن 10 ملايين درهم. ويمكن أن تصل هذه القروض إلى شهر ونصف من رقم معاملات المقاولات الصناعية وشهر من رقم معاملات المقاولات الأخرى.

ومن أجل المساعدة على تقليص آجال الأداء، تضيف الوزارة، يتوجب توظيف 50 بالمائة من القرض لتسوية الوضعية تجاه المزودين، موضحة أن هذا المنتوج يغطي أيضا المقاولات الكبرى التي يتجاوز رقم معاملاتها 500 مليون درهم.

وخلال هذا الاجتماع، اعتمدت لجنة اليقظة الاقتصادية اعتمدت، بعد الدراسة، آلية للضمان من طرف الدولة لتمويل مرحلة إقلاع المقاولات ما بعد الأزمة. وتهم مجمل أصناف المقاولات، العمومية والخاصة، والتي تأثرت سلبا بالوباء. وستمكن هذه الآلية من تمويل متطلبات اشتغال المقاولات مع تطبيق معدل فائدة أقصى قدره 4 بالمائة، والذي يمثل المعدل الرئيسي لبنك المغرب + 200 نقطة أساس. وسجل ذات المصدر أنه يمكن سداد هذه القروض على مدى سبع سنوات مع فترة سماح لمدة سنتين، لافتا إلى أن آليات الضمان هذه تهدف إلى تعبئة التمويل اللازم لتعزيز الدينامية الاقتصادية خلال النصف الثاني من سنة 2020 والتي سيكون لها تأثير إيجابي على التشغيل وعلى آجال الأداء، وكذا على استعادة الثقة بين الشركاء الاقتصاديين.

بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل تخفيف الضغط على خزينة المقاولات الصغيرة والصغيرة جدا خلال هذه المرحلة من الانتعاش الاقتصادي، أكدت الوزارة أنه تقرر تسريع تسوية ديون هذه المقاولات مع بعض المؤسسات العمومية المتأثرة بهذا الوباء. وفي إطار هذه الآلية الجديدة، تقوم المؤسسة العمومية أو المقاولة العمومية بحصر قائمة مفصلة للمقاولات الدائنة التي يتعين تسوية وضعيتها، وتمنح الدولة ضمانا يخول للمؤسسة العمومية الحصول على قرض يخصص حصريا لتسوية وضعيتها تجاه هذه المقاولات، وتمنح الأبناك القرض وتتكفل بالأداء للمقاولات المعنية مباشرة على أساس المعطيات التي وضعتها المؤسسة العمومية رهن إشارتها.

عن 2m

GouvernanceTV