التصنيفات
مستجدات إخبارية

لجنة وزاراتية تكشف استمرار تزويد السوق بشكل جيد ووافر

قناة الحكامة

في إطار تتبع وضعية تموين الأسواق بالمواد الأساسية والغذائية، ومستويات الأسعار المسجلة، وكذا عمليات مراقبة الجودة والأثمان، عقدت اللجنة الوزاراتية المكلفة بالتموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار اجتماعا لها يوم الإثنين 18 ماي 2020، برئاسة قطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وبمشاركة ممثلين عن القطاعات الوزارية المكلفة بالداخلية والفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والطاقة والمعادن.

وبعد استعراض تقارير القطاعات الوزارية المعنية، والإحصائيات الدقيقة المتعلقة بتزويد الأسواق ووضعية الإنتاج الحالية والمرتقبة، سجلت اللجنة الوزاراتية، وفق بلاغ لها، استمرار توريد الأسواق في مختلف أقاليم وجهات المملكة بكل المواد الأساسية والغذائية بشكل جيد ووافر، حيث أن العرض يغطي الطلب، كما أن الإنتاج كاف لتزويد السوق الوطنية للأشهر القادمة، بالنظر إلى الدينامية المتواصلة التي تعرفها سلاسل الإنتاج والتوريد.

ولاحظت اللجنة، حسب المصدر ذاته، استمرار انخفاض أسعار بعض المواد الاستهلاكية الأساسية واستقرارا في بعضها الآخر، مقارنة مع الأسبوع الثالث من هذا الشهر الفضيل وكذا مقارنة مع نفس الفترة من شهر رمضان من السنة الماضية.

وعلى مستوى مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية، واصلت اللجن المختلطة الإقليمية والمحلية لمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية، أداء مهامها خلال الأيام السالفة من شهر رمضان، حيث تمت مراقبة  أكثر من 34.700 محلا للإنتاج وللتخزين وللبيع بالجملة وبالتقسيط بمختلف أقاليم المملكة، وسجلت خلالها، 661 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية، منها 511 تهم عدم إشهار الأثمان، 83 مخالفة متعلقة بعدم الإدلاء بالفاتورة،  و48 مخالفة تمثلت في عدم احترام معايير الجودة والنظافة، و15 مخالفة خاصة بالزيادة الغير المشروعة في الأسعار المقننة، فضلا عن مخالفات أخرى، وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وفيما يخص مراقبة جودة المواد والمنتجات المخزنة او المعروضة للبيع، يضيف ذات المصدر، فقد قامت اللجن المختلطة منذ بداية رمضان بحجز وإتلاف ما يفوق 59 طنا من المواد غير الصالحة للاستهلاك أو غير المطابقة للمعايير المعمول بها. وتشمل هذه الكميات، أساسا، 9,7 طنا من اللحوم والأسماك ومستحضراتها، و9,4 أطنان من الحليب ومشتقاته، وأكثر من 7,9 طنا من العسل والمستحضرات المسَكَّرَة، و5,9 طنا من المخبوزات والحلويات، وما يفوق 5,8 اطنان من المشروبات والعصائر، و4,3 طنا من السكر والقهوة والشاي، و3,5 طنا من الدقيق ومشتقات الحبوب إضافة الى 3,1 أطنان من التمور والفواكه الجافة.

GouvernanceTV

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *